موضوعات أخرى

مش بعمر 26 سنة؟! الجزء الثاني

حكايات من الشارع
مش بعمر 26 سنة؟! الجزء الثاني
بقلم: أصيل المصري

الأسبوع يلّي بعده كانت أوّل جرعة كيماوي إلي بمركز الحسين وكان الكيماوي بنعطى على شكل أسبوع متواصل من دون انقطاع يعني 168 ساعة متواصلة من الكيماوي يلّي بقضي على مناعتي كليًّا، وبحتاج معه عزل كونه أقل فايروس أو بكتيريا ممكن تعمل مضاعفات خطيرة. هاد الكيماوي فيه احتمالية أنه يقتل أغلبيّة الخلايا السّرطانية بتوصل لـ60% - 70% تقريبًا، وإذا ظل خلايا كثيرة لازم أرجع أعيد هاد العلاج مرة ثانية وثالثة ممكن كمان. النَّتيجة كانت بتطلع بعد 3 أسابيع من آخر يوم كيماوي. خلال فترة العلاج هاي رجعت أسيل يلِّي الكلّ بعرفها، رجعتلي الضِّحكة والمزح والتفاؤل والأمل. ربنا أعطاني قوَّة بحياتي ما تخيلت تكون جوَّاي، وقرَّرت بالطُّول بالعرض بالمنيح بالعاطل بدِّي أمزع رقبته لهل مرض وأفرجيه أنّو صاب الإنسان الغلط. السَّرطان ما رح يهزمني والحياة أجمل وأحلى من أنِّي أكرهها. حتى أنِّي شلت شعري كلّه أوّل ما بلش يكتّ عشان ما بدي أظلّ أفكِّر متى بدّه يوقع شعري كلّه وكيف بده يكون شكلي و و و... وطلع الموضوع إشي عادي بزعل أوَّل يوم، بعدها اكتشفت أنّه عادي. أنا ظلِّيت أنا ما صِرت كائن مخيف، والشَّعر بتعوَّض بسنة وصحتي هي أهمّ شي. حتَّى لمَّا تعبت وفقدت كلّ طاقتي وشهيتي، ونزلت أكتر من 7 كيلو بأسبوعين ظلِّيتني قويّة و أمزح أنّه هاد الدّايت يلِّلي طول عمري بحاول أعمله!! وظلِّيت أمزح كيف أنِّي رحت الطَّوارئ عشان آخد يوم إجازة مرضيّة طلعلي بدالها أشهر!

في هاد النّوع من السَّرطان بنعمل فحص جينات ببيِّن احتماليّة استجابة الجسم للعلاج، احتماليّة رجوع المرض و غيره. في حال كانت نسبة الخطورة عالية بتمّ عمل زراعة نخاع دم من متبرِّع بكون بالعادة من العِيلة، و يلِّلي فيها مشكلة بالنِّسبة إلي كونه عندي أخت وحدة -الله يحميها- ونسبة التَّطابق 25% بالإضافة لمضاعفات الزِّراعة، واحتمال أنّه يرفض جسمي النّخاع الجديد. أمَّا بالنِّسبة للجينات المتوسطة والجيدة فبنعطى كمان كيماوي عيار أقوى لعدّة أشهر عشان المرض بإذن الله ما يرجع، ونتيجة هالفحوصات بتطلع مع نتيجة نجاح أو فشل الكيماوي الأوّل. أسابيع من التّوتر و التّفكير بألف احتمال وألف سيناريو مع هيك كان عندي سلام داخلي و طمأنينة أنّه كلّ شي رح يكون تمام، بس ظلِّيت أستنّى الدّكتور يأكِّدلي. حسِّيت حالي زي يلي بستنَّى نتيجة التَّوجيهي. و بفضل رحمة الله -ألف حمد وشكر إله- طلع كل شي تمام. في 7 آذار الدّكتور خبَّرنا أنّه العلاج نجح و السَّرطان شبه مختفي، و الجينات متوسطة، و رح أبلِّش كيماوي مكثَّف مثبّت الأسبوع يلِّلي بعده. بعمري ما تخيَّلت أكون مبسوطة أنِّي رح آخذ كيماوي غير هداك اليوم...

 

مش بعمر 26 سنة؟! الجزء الأول

مش بعمر 26 سنة؟! الجزء الثالث

 

إضافة تعليق
بريد ألكتروني